Top
نظرة خلف كواليس عمليات الدفع الإلكتروني - سداد لحلول الدفع

نظرة خلف كواليس عمليات الدفع الإلكتروني

يجرى يوميًا عدد هائل من عمليات الشراء الإلكتروني، هذه العمليات قد تتم بسهولة وسلاسة فائقة، والبعض منها قد يمر بالعديد من الإجراءات والخطوات المعقدة. في كلا الحالتين تمر المعاملة في غضون بضع ثوان – طالت أو قصرت – وفقًا للبوابة الإلكترونية التي يستخدمها التاجر الإلكتروني. هذه الثواني المعدودة التي قد تتسبب في إصابة أحدهم بالملل ومغادرة عملية الشراء، يتم فيها الكثير من الأمور المعقدة التي بدونها لن تمر معاملاتك المالية بأمان أبدًا.

في هذا المقال سنلقى بنظرة خاطفة على ما وراء الكواليس الخاصة بعمليات الدفع الإلكتروني، سنعرف ما هي عملية الدفع الإلكتروني من الأساس، وكيف تتم؟ وماهي الخطوات التي يتم تتبعها حتى تحصل على معاملة شرائية ناجحة من الطرفين؟ وسنقترح عليك كذلك أحد أفضل بوابات الدفع الإلكتروني التي يجب عليك استخدامها، والتي تحمل الصبغة العربية 100% ويبدو مستقبلها واعدًا.

نظرة خلف كواليس عمليات الدفع الإلكتروني - سداد لحلول الدفع

ماهي عملية الدفع الإلكتروني Electronic Payment؟

عملية الدفع الإلكتروني Electronic Payment هي أحد أساليب الدفع الحديثة التي نتجت عن تطور التكنولوجيا ودخولها في عالم التعاملات المالية. تقوم فكرتها على توفير المؤسسات المالية والمصارف البنكية وسائل دفع مرنة للمستخدمين، تحفظ حقوق كل من التاجر والمشترى، وتساعد على إتمام المعاملات عن بُعد بأمان.

تتنوع الأساليب التي يتم بها الدفع الإلكتروني ما بين: البطاقات الائتمانية، الحوالات المصرفية، المحافظ الإلكترونية، تطبيقات الدفع الإلكتروني. تتسم هذه العمليات بأنها توفر على التاجر هم ملاحقة الديون من المشترين أو عدم التأكد من صحة بياناتهم، حيث تعمل الشركات والبنوك المزودة لهذه الخدمات  على ضمان تسديد ديون التاجر، وكذلك صحة المعاملة الشرائية نفسها. تقوم الشركات بنفس الخدمة للمتسوق الإلكتروني، حيث تقوم بضمان حقه في استلام الخدمة أو المنتج الذي قام بشرائه، كما تعمل على الحفاظ على أمن وخصوصية بياناته المستخدمة. لذلك فعملية الدفع الإلكتروني تعد من أفضل الطرق الحديثة وأيسرها في إتمام المعاملات المالية، فهي الأسهل، الأأمن، والأكثر سرعة عن غيرها.

كيف تتم عمليات الدفع الإلكتروني؟

تتم عمليات الدفع في ثوان قصيرة المدة ظاهريًا، طويلة الإجراءات داخليًا. فمما لا يعرفه الكثير أن هذه الثواني المعدودة يحدث خلالها الكثير من الأمور المعقدة، التي تدور خلف كواليس إتمام هذه المعاملة الإلكترونية. في هذا الجزء من المقال سنكشف الغطاء قليلاً عن هذه العملية، وسنسير معك خطوة بخطوة لتتعرف عليها. كل ما عليك فعله هو متابعة السطور القادمة، ولا تقلق فلن يكون بها أي تفاصيل تقنية معقدة.

 في مقال موسع نشره جون سنويك John Snoek (رئيس قسم المشتريات بشركة A capture ( في دليل السوق التجاري والمدفوعات لعام 2018-2019 م Payments and Commerce Market Guide 2018 – 2019، وكذلك عبر منصة The Paypers الإلكترونية، تم الحديث عن مسار الأموال التي يتم دفعها عبر المنصات الإلكترونية للدفع. تطرق سنويك إلى الخطوات التي تتخذها الأموال عبر  بوابات الدفع الإلكتروني لتصل كلا من طرفي الصفقة المالية إلى بعضهما البعض كالآتي:

1.      قيام العميل بإتمام الإجراءات الخاصة بعملية الشراء

تبدأ عملية سير الأموال من الخطوة التي يقرر فيها العميل اتخاذ القرار الشرائي. فبمجرد أن يقوم العميل بإضافة التفاصيل الخاصة بوسيلة الدفع المستخدمة والبيانات الشخصية، وغيرها من المعلومات المطلوبة، ويضغط زر الشراء الآن، تبدأ حينها عملية التحقق من الحساب، عبر طلب من التاجر الإلكتروني إلى بوابة الدفع التي يتعامل معها.

2.      طلب التاجر التحقق من حساب العميل

عند استلام التاجر المعلومات الخاصة بالمشترى، يقوم التاجر تلقائيًا بطلب التحقق من رصيد المستخدم، وكذلك صحة بياناته الشخصية. تتم هذه العملية عن طريق طلب التاجر من مزود خدمة الدفع الإلكتروني التأكد من أن الرصيد البنكي لصاحب الحساب يسمح بإجراء المعاملة الشرائية أم لا؟ وكذلك هل حساب المستخدم قد تم ضده بلاغات خاصة بالسرقة أو الاحتيال من قبل أم لا؟

3.      تأكيد مزود الخدمة بإكمال المعاملة الشرائية أم لا

عندما يقوم البنك أو الشركة الوسيطة التي يتعامل معها التاجر بالتحقق من البيانات الخاصة بالمستخدم ورصيده البنكي، يقوم تلقائيًا بإرسال تقرير إليه يوضح إذا ما تمت الموافقة على المعاملة المالية أم تم إلغاؤها لعدم موافقتها للشروط.

4.      خصم الأموال المستحقة

بعد قيام البنك أو الشركة الوسيطة بتأكيد المعاملة الشرائية يتم خصم المبلغ المستحق من رصيد العميل ونقله إلى رصيد التاجر.

5.      رد الأموال

عند عدم التزام التاجر بتوصيل الطلبية إلى المشترى أو عدم تقيده بالشروط المتفقة عليها من الطرفين، في هذه الحالة تقوم بوابة الدفع الإلكتروني بضمان رد الأموال مرة أخرى إلى المشترى وتسوية المنازعات بين طرفي الصفقة المالية. وهذه النقطة تُعد من أهم النقاط التي ينبغي على المستخدم العناية بها، حال تعامله مع أحد بوابات الدفع الإلكترونية.

 بجانب هذه العمليات فإن بوابات الدفع الإلكتروني تتولى تشفير عملية الاتصال، وحمايتها، والتأكد على خصوصيتها من الانتهاك، وكل ذلك يتم في ثوان معدودة لا يشعر بها أي من طرفي العملية الشرائية سواء كان التاجر أو العميل، والفضل في ذلك لبوابة الدفع الإلكترونية المستخدمة.

سداد  Sadadبوابة الدفع الإلكتروني

سداد هي أحد خدمات الدفع الإلكتروني التي نتحدث عنها، ولكنها ليست كباقي الخدمات فهي مميزة عنهم كونها:

  • الأرخص عالميًا من حيث التكلفة.
  • الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تقدم خدمات الدفع بصفة مجانية.
  • الأولى في منطقة الشرق الأوسط التي تقدم خدمات الدفع عبر الـ QR Code.
  • الأولى في دولة قطر كمحفظة نقود إلكترونية.

كل هذه الامتيازات لم تمنع بوابة سداد الإلكترونية من منح عملائها – أفراد كانوا أو مؤسسات – من خدمة عالمية تليق بهم دون الخوف من رسوم مالية مكلفة أو تهديدات خاصة فيما يتعلق بالخصوصية والأمان. فمع تطبيق سداد الإلكتروني لحلول الدفع يمكنك الاستغناء نهائي عن حمل المبالغ المالية أو بطاقات الائتمان، والتمتع بإدارة شاملة لجميع معاملاتك المالية عبر نقرات محدودة عبر شاشة هاتفك المحمول.

لا تقتصر خدمات سداد الإلكترونية على عمليات الدفع فحسب، بل يمكنك عن طريقه إدارة فواتيرك المختلفة، وإنشاء متجرك الإلكتروني، وكذلك إيداع الأموال أو تحويلها، بالإضافة إلى أرشفة وتوثيق كافة معاملاتك. كل ذلك وأكثر يقدمه لك سداد لحلول الدفع، فسارع قم بتحميل التطبيق الآن وتمتع بالأمان والمرونة التي تحتاجها.

يمكنك تحميل التطبيق الإلكتروني هنا لأجهزة الأندرويد، أو من هنا لمنصات الـ iOS.

قم بتجربة سداد الآن

×
Sadad QA
Get – on the Google Play
Get it
×
Sadad QA
Get – on the App Store
Get it