Top
5كيف يسهم تطبيق سداد Sadad لحلول الدفع في مساعدة الاقتصاد القطري - سداد لحلول الدفع في قطر - sadad.qa

كيف يسهم تطبيق سداد Sadad لحلول الدفع في مساعدة الاقتصاد القطري؟

الاقتصادي القطري في نمو متزايد وملحوظ، هذا النمو لا تؤكده الشعارات أو العبارات الرنانة، ولكن يتم تأكيده بالنسب والإحصائيات. فطبقًا لصندوق النقد الدولي، فمن المتوقع أن يزيد معدل النمو في الناتج المحلي القطري بنسبة 3,1% عام 2019م، وأن يصل الاحتياطي النقدي إلى 36 مليار دولار. هذه الزيادة ناتجة عن العديد من المشاريع والإصلاحات التي قامت بها دولة قطر مؤخرًا في سبيل دعم الاقتصاد، والتي أثرت بالإيجاب على العديد من رواد الأعمال ودفعتهم لإقامة مشروعات تصب في مصلحة المواطن والاقتصاد القطري على السواء، فكان من بين هذه المشاريع، مشروع تطبيق سداد Sadad الإلكتروني لحلول الدفع.

Sadad Qatar Sadad.qa سداد قطر لحلول الدفع

ما هو تطبيق سداد لحلول الدفع؟

سداد هي شركة قطرية رائدة في عالم المعاملات المالية الإلكترونية. صممت أول محفظة مالية إلكترونية في قطر، وأسست تطبيق سداد الإلكتروني ليكون أول تطبيق مجاني يقدم خدمات حلول الدفع في الشرق الأوسط، والأرخص عالميًا كذلك.

تم إصدار تطبيق سداد الإلكتروني عام 2018م، وكان الهدف منه هو توفير وسيلة دفع إلكترونية للعملاء تجعلهم في منأى عن حمل الأموال معهم، أو حتى استخدام البطاقات الائتمانية، فيمكنهم إدارة أي معاملة يرغبون فيها عن طريق استخدام المزايا التي يتيحها لهم سداد.

يتميز تطبيق سداد في كونه يعتمد على ميزتين أساسيتين في تعاملاته، هما:

الـ Cashless: مع تطبيق سداد أنت تحمل محفظتك في هاتفك المحمول، فأنت لن تضطر إلى سحب الأموال لإجراء أي معاملة مالية، ولأن تضع نفسك في موقف محرج إذا نسيت الأموال أو المحفظة في المنزل. فأموالك جميعها في حسابك الشخصي على سداد، منتظرة إياك لكي تستغلها بأفضل صورة ممكنة لك. ولا تقلق من الرسوم، فالمعاملات التي تتم على سداد غير مكلفة على الإطلاق ومعظمها مجاني، فقط عمولات ضئيلة على عمليات التحويل من حسابك الشخصي على سداد إلى حسابك البنكي، أو في حالة التحويل إلى شخص آخر يستخدم تطبيق سداد.

الـ ـCardless: مع تطبيق سداد أنت في غنى عن استخدام بطاقتك الائتمانية في إجراء أي معاملة، وفي غنى أيضًا عن مواجهة الأخطار الأمنية التي يقابلها أصحاب البطاقات، فأنت مع سداد ستتمكن من سداد فواتيرك عبر التطبيق مباشرة، دون الحاجة إلى مشاركة بياناتك مع التاجر، أو التعرض لخطر السرقة أو الاحتيال، وكل ذلك في خطوات بسيطة، وسهلة، ومجانية كذلك.

ماذا يقدم تطبيق سداد لعملائه؟

تم تصميم تطبيق سداد الإلكتروني لحلول الدفع ليكون مناسب لكل من الأفراد والشركات، فكلاهما يمكنهم استخدامه في التمتع بالخدمات الآتية:

  • خدمات التحويل: يمكن للأفراد والشركات التمتع بميزة التحويل التي يقدمها سداد بكل سهولة ويسر، فالأمر لن يستغرق أكثر من خمس ثواني، وعملية التحويل ستتم بكل مرونة حتى ولم يكن الفرد أو المؤسسة تتعامل مع تطبيق سداد. لا داعي للقلق من الرسوم، فهذه العملية تخضع لرسوم ضئيلة جدًا مقارنة بباقي خدمات حلول الدفع، بل هي الرسوم الأقل تكلفة في العالم لهذا النوع من التطبيقات.
  • خدمات إنشاء متجر إلكتروني: يقدم تطبيق سداد لعملائه خدمة إنشاء متجر إلكتروني عبر التطبيق ونشر المنتجات فيه وإدارة عملية البيع والشراء بكل سلاسة ومرونة.
  • خدمات تتبع الطلبات: مع تطبيق سداد فأي معاملة شرائية تقوم بتنفيذها عبر التطبيق أو عبر أداة الدفع التابعة لسداد، فأنت قادر على تتبع مسار طلباتك كافة، ومن منها قيد التنفيذ، ومن منها قد تم تأخيره، ومن منها قد تم إنهاء إجراءات تسليمه.
  • خدمات إدارة الفواتير: مع تطبيق سداد أنت تحمل سجل مالي منظم يحتوي على جميع فواتيرك، بالتاريخ وبالاسم وكذلك بالتفاصيل، فإذا رغبت أن تعرف أي الفواتير مستحقة عليك؟ فسيقوم التطبيق بفلترة النتائج من أجلك في ثواني. إذا رغبت في معرفة التفاصيل الكلية لكل فواتيرك، أو المدفوعة فقط أو المتأخرة، أو حتى التي لم يدفعها بعد، فكل ما عليك فعله هو زيارة قسم الفواتير في تطبيق سداد لحلول الدفع، وستجد كل ما تبحث عنه.
  • خدمات إدارة المعاملات المالية: كل معاملة تتم عبر متجرك الإلكتروني، أو فاتورة تقوم بدفعها، أو فاتورة تقوم باستلامها، أو أي عملية تحويل تقوم بتنفيذها، يقوم تطبيق سداد بأرشفتها وتوثيقها إلكترونيًا. فعلى عكس بطاقات الائتمان لن تقوم بصرف أموالك بدون وعي لتجد في النهاية أن رصيدك المستحق كبير للغاية، بل كل مبلغ سيتم إنفاقه أو استلامه من جانبك، ستجده بطريقة منظمة وسلسة في قسم “معاملاتي” جاهز للاطلاع عليه.
  • خدمات الإيداع البنكي: مع تطبيق سداد أنت في غنى عن تكبد المشاوير للبنك بغرض إيداع المبالغ المالية، فالأمر بسيط للغاية، ولن يحتاج منك إلا كبسة زر. كل ما عليك فعله هو فتح قسم الإيداع البنكي عبر تطبيق سداد، وستتم عملية الإيداع في ثواني معدودة لا أكثر.
  • خدمات تلقي الإشعارات: كل إجراء سيتم له علاقة بمعاملاتك المالية، ستكون على دراية به لحظة بلحظة. فإذا قام العميل باستلام فاتورة منك وقام بالاطلاع عليها، سيتم إخطارك بذلك في لحظتها، إذا تم تنفيذ طلبك وجاري توصيله إليك ستبلغ بذلك أيضًا، إذا كانت أي معاملة تمت بنجاح سواء عملية إرسال أو استقبال أموال، أو إيداع بنكي، سيتم إشعارك بها تلقائيًا. فمع تطبيق سداد بن تكون غائبًا عن مجريات أعمالك، ومسار تحركاتها.
  • خدمات الأمان والحماية: على عكس التعامل بالبطاقات الائتمانية، فإن بوابة الدفع التابعة لتطبيق سداد تتمتع بوسائل حماية أمنية للتعاملات أكثر قوة، وأكثر تطورًا. فجميع المعاملات يتم ترميزها وتشفيرها بحيث لا يتم تتبعها من طرف ثالث، كم تتم عبر أدوات المصادقة الثلاثية، واستخدام المستشعرات الحيوية كبصمة اليد لمزيد من التأكيد. هذا كله بالإضافة إلى وجود فريق متكامل من أهم خبراء الدعم الفني المتوفرين طوال الـ 24 ساعة، وعلى مدار الـ 7 أيام من أجل مراقبة المعاملات المالية والتأكد على سلامتها بجانب خدمة أي عميل إذا وجه أي مشكلة.

كل هذه الخدمات يقدمها سداد لعملائه من الأفراد والشركات لكن ما تأثير هذه الخدمات على الاقتصاد القطري ككل؟

أهمية تطبيق سداد للاقتصاد القطري؟

بجانب الخدمات التي يقدمها سداد لعملائه من الأفراد والمؤسسات، فإن مميزاته لا تقف عند هذا الحد، فسداد شريك أساسي في دعم الاقتصاد الوطني عن طريق ما يقوم به من تأثيرات كالآتي:

  1. يدعم رؤية قطر الاقتصادية والتنموية لعام 2030

المتابع الجيد لشأن القطري، يعلم جيدًا أن الدولة تسير في خطوات حثيثة نحو تحقيق رؤيتها التنموية الشاملة لعام 2030م.  هذه الرؤية تدور حول العديد من الفروع الاجتماعية، والتنموية والاقتصادية، بحيث توفر بيئة متطورة للمواطن القطري، مواكبة لكل تحديات المستقبل، وتسير بمحاذة التقدم البشري، ولا تتأخر عنه. تطبيق سداد يصب صبًا في مصلحة تحقيق هذه الرؤية، وخاصة الشق الاقتصادي منها. فالهدف الأساسي من التطبيق هو دعم التجارة الإلكترونية في البلاد، وحث الأفراد والمؤسسات على التعامل المالي الإلكتروني، بحيث يتوافق هذه النمط، مع الدراسات الحديثة التي تؤكد أن 95% من المعاملات الشرائية في عام 2040م ستتم عبر الأجهزة الإلكترونية. لذلك فاستخدام المواطنين لألية الدفع الإلكتروني كسداد من الآن سيجعلهم مهيئين جيدًا لكل تطور يحدث على هذه التقنية بكل سلاسة.

  1. يتعامل بالعملة المحلية

على عكس العديد من وسائل الدفع المستخدمة في دولة قطر، فإن تطبيق سداد هو الوحيد الذي يتعامل بالعملة المحلية، لذلك فالعملاء في غنى عن تحويل الأموال من الدولارات إلى الريال القطري وتكبد رسوم التحويل. هذا بالطبع سيصب في مصلحة قيمة الريال القطري في التعاملات المالية، وعلى إدارة جميع الأموال داخل قطر مما يساعد على دعم وتنشيط الاقتصاد.

  1. يساعد على تأسيس المشاريع الصغيرة

يوفر تطبيق سداد لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة فرصة رائعة لإقامة مشاريعهم بكل سهولة. فهناك الكثير من الوظائف التي يوفرها عليهم تطبيق سداد، ويجعلهم في غنى عن تكبد موظفين لها. فمهام مثل أرشفة الفواتير، أو تسجيل المعاملات، أو الذهاب إلى البنوك، أو استلام أو دفع المستحقات، كلها مهام يختصرها سداد على صحاب العمل مجانًا، ويوفرها له بضغطة زر، فتصبح مهمة إنشاء مشروع أكثر سهولة، وأقل تكلفة أيضًا.

يقدم تطبيق سداد كذلك خدمة إنشاء حساب تاجر بكل سهولة على منصته الإلكترونية، فلن يحتاج التاجر إلى تكبد دفع رسوم بنكية قدرها 250 ألف دولار لإنشائه، فقط سيقوم بفتح التطبيق، وتحميل الأوراق الرسمية التي تثبت أهليته، وسيقوم سداد بالتأكد من المعلومات وإجراء حساب له على الفور.

كل هذه التسهيلات تساعد على إنشاء العديد من المشاريع الصغيرة والمتميزة، والجميع يعرف أن زيادة نسبة هذا النوع من المشاريع لن يؤثر فقط على أصحابها، بل سيؤثر أيضًا بشكل كبير في دفع عجلة الإنتاج، وتطويرها كذلك.

  1. يوفر فرص عمل

أتاحت التجارة الإلكترونية فرصة كبيرة للشباب لتغلب على مشكلة البطالة المنتشرة، لكن هناك الكثير من الأشخاص الذين يرغبون في دخول هذا المجال، ولكن قلة ثقافتهم التكنولوجية بآليات إنشاء متجر أو موقع إلكتروني تبعدهم عن تحقيق هذا الهدف. مع تطبيق سداد لن يواجه الشباب هذه الأزمة، فالتطبيق يمنحهم ميزة إنشاء متجر إلكتروني بكل سهولة عبر منصته، كما يقدم لهم العديد من تسهيلات عرض المنتجات ومتابعتها، ونشرها كذلك. فالأمر هنا لن يتتطلب سوى حساب على تطبيق سداد لتنشئ متجر الإلكتروني، ولا حاجة لتعلم لغات البرمجة، أو دراسة أساسيات تصميم المواقع، أو غيرها من المتطلبات.

بهذه الميزة يقف سداد بجانب الشباب والاقتصاد القطري في تنشيط سوق العمل، ودفع دماء جديدة فيه. فالتسهيلات التي يقدمها التطبيق من أجل دعم المشاريع وإداراتها، لا تدور حول جعلها أكثر سهولة ومرونة فقط، بل في جعلها أكثر احترافية وأقل تكبدًا للمال كذلك.

  1. يعمل على تنشيط التجارة الإلكترونية

تعمل دولة قطر على حجز مكانًا لها بين الأسواق الإلكترونية التجارية المميزة في المنطقة، وقد نجحت في ذلك بتصدر المركز السابع على مستوى الشرق الأوسط. لكن هذا بالطبع مجرد بداية، فالدولة تقوم بالعديد من الإجراءات المدروسة التي تهدف إلى تصدر هذه القائمة والوصول إلى المركز الأول فيها. هذه الخطوات قم تم تنفيذها بالفعل عبر وحدة التجارة الإلكترونية التابعة لوزارة المواصلات والاتصالات القطرية، فقد قامت بدعم نشر الثقافة الإلكترونية بين المواطنين ورجال الأعمال، وتوفير الخدمات الإلكترونية التي تساعدهم على تحقيق ذلك.

سداد هو واحد من هذه الخدمات التي تساعد على تحقيق هذا الهدف، فهو أداة سهلة ومرنة وآمنة للتعاملات، ورؤيتها كلها تتمحور حول دعم التجارة الإلكترونية، لذلك فسداد والحكومة القطرية يسريان معًا في سبيل تحقيق هدف واحد وهو دعم الاقتصاد الوطني للبلاد.

الخلاصة

تطبيق سداد لحلول الدفع لا يعد وسيلة أخرى من وسائل الدفع المنتشرة، بل هو شريك ورفيق وطني لعملية التنمية الشاملة التي تسعى لها البلاد، فإذا كنت ترغب أن تفوز بصفقة ناجحة تعود بالنفع عليك وعلى دولتك كذلك، فليس هناك أفضل من سداد ليقوم لك بذلك.

قم بتحميل تطبيق سداد الإلكتروني لحلول الدفع من منصة بلاي ستور من هنا، أو من منصة الآب ستور من هنا.

يمكنك أيضًا تحميل إضافة سداد الإلكترونية عبر الضغط على الرابط التالي من هنا، وأمنح عملائك بوابة دفع آمنة وسهلة، وغير مكلفة على الإطلاق.

×
Sadad QA
Get – on the Google Play
Get it
×
Sadad QA
Get – on the App Store
Get it