Top
كيف تساعدك خدمات الدفع الإلكتروني كمستقل – سداد لحلول الدفع – sadad.qa

كيف تساعدك خدمات الدفع الإلكتروني كمستقل؟

في دراسة تم نشرها عام 2018م، وتم تطبيقها على أكثر من 170 دولة حول العالم، تبين أن عدد المستقلين في الولايات المتحدة وحدها قد تعدى ثلث القوى العاملة، ومن المحتمل أن يصل إلى أكثر من 50% بحلول عام 2027م.  بينما في الهند فقد فاق عدد المستقلين 15 مليون شخص، وهذا العدد في طريقه للزيادة، وبالنسبة للاتحاد الأوروبي فإن نسبة عدد المستقلين هي الأسرع في سوق العمل.

في نفس السياق، وطبقًا لدراسة نشرتها مؤسسة Staffingindustry اتضح أن الشركات أصبحت أكثر ألفة في الاستعانة بالمستقلين للعمل عن بعد بنسبة تخطت الـ 72% عن ذي قبل، و36% من هذه الشركات مستعدة لاستعانة بهم عن غيرهم من الموظفين التقليديين.

كل هذه النسب تخبرك أن المجال العام لم يعد يفتح ذراعيه للعمل الحر كونه وسيلة جديدة لكسب الرزق فحسب، بل لكونه منافس شرس يهدد مكانة الوظيفة التقليدية ووجود نظام العمل بشكله الحالي ككل. فإذا رغبت أن تعرف أكثر عن مجال العمل عن بعد وكيفية تسخير الوسائل التكنولوجية للاستفادة منه؟ فكل ما عليك فعله هو قراءة الأسطر القادمة.

كيف تساعدك خدمات الدفع الإلكتروني كمستقل – سداد لحلول الدفع – sadad.qa

ما هو العمل عن بعد Freelance؟

العمل عن بعد Freelance، هو مصطلح ظهر نتيجة ظهور الإنترنت، وما نتج عنه من مواقع التوظيف الإلكترونية. يتميز الشخص الذي يعمل في هذا المجال بكونه مستقل، وهو ما يعني أنه غير مضطر إلى الالتزام بعقود عمل اتجاه جهة ما أو إلى التقييد بزمان أو مكان.

نشأ هذا المجال كنتيجة للتطور التكنولوجي الذي أحدثته الإنترنت، فبفضل القدرة على الاتصال بأي شخص في أي وقت ومن أي مكان، أصبح بمقدور المستقل الموافقة على المهام التي تناسبه، والتعامل من عملاء من حول العالم بالطريقة التي يرتضي بها كلا الطرفين. لا نعنى بذلك أن المستقل لا يتقيد بأي التزامات اتجاه طالب الخدمة منه، بالطبع لا، فهناك العديد من الإجراءات التي تتخذ لضمان حق الطرفيين، لكن ما نعنيه هنا، أن العمل عن بعد هو الوسيلة الأفضل لأولئك الذين لا تستهويهم قواعد العمل التقليدي والتزاماته.

تعد أمريكا الشمالية هي أكثر المناطق التي يزداد بها الوعي بمجال العمل عن بعد وأهميته، فطبقًا للإحصائيات 68% من طلبات الخدمات الحرة من المستقلين تأتى من أمريكا الشمالية، بينما تأتي أوروبا في المركز الثاني بنسبة 51%، تليها أمريكا الجنوبية بنسبة 21%، ثم أسيا بنسبة 18%، ثم الشرق الأوسط في المرتبة قبل الأخيرة بنسبة 9%، ثم تأتي أفريقيا في المرتبة الأخيرة بنسبة تصل إلى 7%.

من النسب السابقة يمكنك أن تستنج أن الدول العربية تحتل ذيل القائمة، هذه النتيجة ترجع إلى عدة أسباب أهمها هما قلة الوعي الجماعي بمجال العمل الحر والمهارات التي بتطلبها المجال، وثانيًا هو الجهل بالطرق المناسبة لتحصيل الأموال. في هذا الجزء من المقال سنتناول الشق الأخير من المشكلة وهو:

كيف يمكنك تحصيل أموالك كمستقل؟    

السؤال البديهي الذي قد يخطر في بال أي مبتدئ في دخول هذا المجال هو: كيف يمكنني تحصيل أموالي؟! فكونك تعمل كمستقل هذا سيجعلك تتعامل مع مختلف الشخصيات والجنسيات من دول العالم. هل ستعتمد على طريقة التحويل البنكي وتتكبد العديد من الرسوم المكلفة؟ هل ستلجأ إلى الطرق التقليدية في عمليات التحويل، هل ستنتظر أيام حتى يصل لك المال عبر البريد؟

بالطبع لا، فكل هذ الحلول غير مناسبة وغير مقبولة كذلك. فعرضك لأي من هذه الطرق على العميل، لن يضعك في موقف محرج فقط، بل أيضًا سينقل له صورة خاطئة كونك مبتدئ لا ترقى لمستوى المحترفين في أعمالك، حتى لو كانت خبرتك تقول عكس ذلك.

ما العمل إذا؟…  بوابات حلول الدفع.

ماهي بوابات حلول الدفع؟

بوابات حلول الدفع أو ما يعرف بالـ Gates Payment Solutions هي عبارة عن مسار آمن للمعاملات المالية الإلكترونية، هذا المسار يكفل حق كلا الطرفين في الصفقات المالية، حيث يعمل على تحويل الأموال إلى البائع – في حالتك أنت إلى المستقل – ويتولى تأكيد توصيل الخدمة إلى العميل أو المشترى.

تعد بوابات الدفع الإلكتروني هي عماد وأساس التجارة الإلكترونية، فبدونها لما تمكن أصحاب المنصات الإلكترونية من عرض منتجاتهم للبيع، وبدونها أيضًا لما وثق العملاء في أمان وسلامة المعاملات الإلكترونية. نفس الآلية التي يتم استخدام بوابات الدفع من أجلها في التجارة الإلكترونية، يمكنك أن تسخرها أنت أيضًا في صالح عملك الحر. فعن طريق بوابات الدفع يمكنك أن:

  • تعقد الاتفاقيات الإلكترونية مع العملاء
  • تصدر الفواتير الخاصة بتحصيل الأموال
  • تضيف الشروط الخاصة بالعمل أو المنتج وآليات استخدامه
  • إرسال واستقبال الأموال
  • توثيق المعاملات المالية وتفاصيل الصفقات بالوقت والتاريخ

دعني أوضح لك آلية عمل بوابات الدفع الإلكتروني بالتطبيق على أحد أنواعها وهو: تطبيق سداد    Sadad  لحلول الدفع.

سداد هو تطبيق إلكتروني تم إصداره عام 2018م. يتميز سداد بكونه أحد صور خدمات الدفع الإلكتروني والتي تنتمي إلى فئة الخدمات المالية عبر الجوال.

تم تصميم سداد ليكون نافذة مجانية وآمنة لكل محبي إجراء المعاملات المالية عبر الإنترنت، فبفضل مميزاته التي يمنحها لعملائه، أصبح بإمكان أي شخص إجراء الصفقات المختلفة بضغطة زر. فإذا كنت من محبي جمع الطوابع والأشياء النادرة وترغب في عرضها للبيع، فسداد يمكنك من فعل ذلك بكل سهولة، بل الأكثر من ذلك يهيأ لك ميزة إنشاء متجر إلكتروني لتعرض منتجاتك فيه كذلك. فكل ما عليك فعله هو:

  • فتح التطبيق الإلكتروني من هاتفك الشخصي
  • قم بفتح حسابك على سداد
  • قم باختيار خدمة إنشاء متجر إلكتروني
  • أضف الصور الخاصة بكل طابع والتفاصيل المتعلقة به، وكذلك مواعيد الاستلام والكميات المتاحة منه وكذلك شروط التوصيل أو الاسترجاع.
  • باستكمال التفاصيل السابقة يمكنك بكل سهولة نشر رابط المتجر عبر وسائل التواصل الاجتماعي التابعة لك، ويمكنك أيضًا إرسالها في رسائل نصية للعملاء.
  • هناك ميزة أيضًا يقدمها لك تطبيق سداد الإلكتروني، وهو أن بإمكانك إضافة المنتج في فاتورة خاصة وإرسالها إلى العميل، بحيث يستطيع عن طريقها دفع الأموال المستحقة مباشرة.

إذا كانت خدماتك لا تناسب عرضها في هيئة متجر إلكتروني، فلا بأس بذلك، فسداد أيضًا يمنحك ميزة إدارة الفواتير وتنظيم المعاملات المالية، حيث يمكنك إرسال الفواتير الخاصة بخدماتك مباشرة إلى العملاء في هيئة رسالة نصية تحتوي على رابط الدفع. ثم أرشفة هذه المعاملات وتحويلها إلى سجل موثق لجميع صفقاتك وخدماتك المقدمة.

لا داعي للقلق من هذه المعاملات المالية الإلكترونية، فبالنسبة للأمان، تمنحك بوابة سداد الإلكترونية العديد من ضمانات الحماية التي يمكنك مطالعتها من هنا، وبالنسبة للتكلفة فخدمة سداد يتم تقديمها مجانًا للعملاء، كما أن خدماته هي الأرخص حول العالم.

سارع بتحميل تطبيق سداد الآن عبر منصة بلاي ستور من هنا، أو من هنا لمنصة الآب ستور. يمكنك أيضًا أن تتمتع بإضافة سداد الإلكترونية للمواقع عبر تحميلها من الموقع الرسمي.

×
Sadad QA
Get – on the Google Play
Get it
×
Sadad QA
Get – on the App Store
Get it