Top
قائمة بأفضل المشاريع التي يمكنك ان تربح منها عبر الانترنت- سداد لحلول الدفع في قطر - sadad.qa

قائمة بأفضل المشاريع الإلكترونية التي يمكنك أن تربح منها عبر الإنترنت

مع تزايد نمو سوق التجارة الإلكترونية وازدهارها، أصبح التحول من الوظائف الثابتة التقليدية إلى العمل عن بعد من أكثر الظواهر انتشارًا الآن. فإذا ذهبنا إلى الولايات المتحدة الأمريكية، سنجد أن نسبة العمال المستقلين في طريقها لأن تصل إلى 50,9٪، وذلك في غضون 10 سنوات فقط إذا استمر العمل الحر في الارتفاع بنفس الوتيرة الحالية.

هذا في الولايات المتحدة وحدها، ماذا لو تطرقنا إلى الدول الأخرى؟  أو ألقينا الضوء على العالم بشكل عام، أو الوطن العربي بشكل خاص؟! ماذا ستثبت لنا الإحصائيات والنسب؟

دعني أجيبك على هذا السؤال، فمعظم المؤشرات العلمية والإحصائيات المسجلة، تثبت بما لا يدعو مجالاً للشك أن العمل الحر أصبح صورة من صور الحياة التي يجب على المرء ليس فقط أن يألفها، ولكن أن يستعد لها أيضًا. فمن يعرف ربما يأتي اليوم الذي نجد فيه الوظيفة التقليدية قد انتهت إلى الأبد، وأصبح العمل يدار فقط عن بعد؟!

أخبرني إذا أتى هذا اليوم، هل ستكون مستعدًا له؟! هل تمتلك الأدوات الكافية لتبدأ عملك عبر الإنترنت؟ هل أنت ملم بأساسيات العمل على الإنترنت من الأساس؟ أم تعتمد على وظيفيتك الأساسية التي ربما يتم اختراع آلة وتنتزعها منك إلى الأبد؟

اقرا أيضا :التجارة الإلكترونية 8 مميزات تجعل من دخولك لعالمها أمرًا لابد منه.

اقرا أيضا :ما الذي تحتاجه لإنشاء متجرك الإلكتروني على الإنترنت؟

.

حسنًا إذا لم تكن ملمًا بالفرص الذي يتيحها الفضاء الإلكتروني لك، وإذا لم تكن تدري كم الفرص التي تستطيع أن تجنى منها المال عبر الإنترنت، فأنت على أول الطريق لعلاج كل هذا. فهذا المقال سيأخذك في رحلة قصير حول مفهوم العمل عند بعد، بالإضافة إلى الفرص المتاحة للعمل والربح من الإنترنت. كل ما عليك فعله لمعرفة كل هذه التفاصيل هو مطالعة الأسطر القادمة.

قائمة بأفضل المشاريع التي يمكنك ان تربح منها عبر الانترنت- سداد لحلول الدفع في قطر - sadad.qa

ما هو العمل عن بعد؟

العمل عن بعد أو ما يطلق عليه الـ Freelancing، هو أحد النتائج التي عكستها ثورة الإنترنت على حياتنا، فبفضله أصبح العامل غير مقيد ببقعه جغرافية معينة لا يغادرها حتى موعد الانتهاء من العمل.

يعرف العامل عن بعد أو بما يعرف بالمستقل بالشخص الذي يعمل بحرية بدون التقيد بزمان أو مكان، أو حتى الالتزام بعقود طويلة الأمد لأحد الجهات. تتعدد طرق العمل عن بعد وتختلف من شخص إلى آخر، فهناك من يفضل تلقي أجره اعتمادًا عن عدد ساعات العمل في المشروع، وهناك من يفضل تلقي الأجر مقابل المجهود المبذول فيه، وهناك من يضع لنفس أساسيات تسعير خاصة.

تختلف آلية الدفع في العمل الحر عن الوظائف التقليدية، فالمستقل هنا لا يتلقى راتب شهري ثابت يساعده على تحقيق الاستقرار النفسي والمالي في الحياة، بل إنه أحيانًا ما يواجه شهور بدون أن يحصل على عرض واحد للعمل وخاصة في بداية حياته المهنية في هذا المجال. يقابل المستقلين في هذا المجال العديد من المشاكل فيما يتعلق بآلية الدفع، فهناك كثير من العملاء الذين يرفضون دفع نصف المستحقات المالية مقدمًا، وهناك من يهرب من دفع المبلغ المالي حتى.

هذه المشكلة تمكن المستقلون من التغلب عليها بإجراء صيغة للعقود الملزمة بين أطراف الصفقات المالية، تساعدهم على تحقيق الضمان المالي لكلا الطرفين، وتساعد في توثيق المعاملة المالية، لكن هذا الحل أيضًا يقابل بعض الاعتراضات من العملاء كذلك.

بالرغم من التخوف الذي يواجه عدد كبير من المستقلين في بداية دخولهم لمجال العمل الحر من عدم إيجاد عروض مالية مناسبة، أو عدم تلقي عروض من الأساس، إلا أن كثير منهم قد أقر بأن الوضع تغير تمامًا بعد انخراطهم في المجال. فبمجرد من أن تتمكن من بناء سمعه جيدة عنك بين ساحة المستقلين، ستنهمر العروض باحثًا عنك، والتي قد تصل إلى أضعاف أجرك الطبيعي إذا ما كنت استمريت في وظيفتك التقليدية.

بجانب مميزات العمل الحر من الحرية في قبول الوظائف أو رفضها، والتحكم في نوعية الجمهور الذي ترغب أن تعرض عليه خدماتك، إلا أن سلبياته تكمن في عدم حصول المستقل على ضمان صحي ومالي كما في الوظيفة التقليدية.

سلبية أخرى يعانيها المستقلون وهو اعتيادهم على العمل بشكل دائم، مما يجعلهم ينالون قسطًا أقل من الراحة عن الوظائف الاعتيادية التي يتقيد بها الموظف بميعاد ذهاب وعودة ثابتين.

العمل الحر مثله مثل باقي الوظائف، له سلبياته التي يمكن التغلب عليها ببعض الحكمة، وله إيجابياته التي يمكن استثمارها بأفضل طريقة ممكنة. كل ما عليك فعله هو معرفة أنواع وظائف العمل الحر المختلفة، وأي طريق منهم ستسلكه؟

وظائف يمكنك أن تعملها عن بعد

  1. التفريغ الصوتي أو النصي

هي أحد الوظائف الشهيرة عبر مواقع الإنترنت، والتي لا تتطلب منك أن تمتلك مهارة معينة أو خبرة. فكل ما عليك فعله هو سماع تسجيلات صوتية أو فيديوهات مصورة والعمل على تفريغها في ملف نصي منسق. غالبًا ما يتم استخدام هذا النوع من الخدمات في تفريغ المحاضرات العلمية، أو في التسجيلات الأكاديمية، أو الملفات الصوتية كبيرة الحجم.

  1. صنع القوالب

إذا كان لديك خبرة كافية بمجال البرمجة الإلكترونية، فيمكنك بكل سهولة إنشاء القوالب المتخصصة للمواقع، والعمل على بيعها على الفور.

  1. كتابة المحتوى

يعد المحتوى هو قاعدة الأساس لأي عمل على الإنترنت، فبدونه لا يستطيع أي صاحب موقع التسويق لنفسه أو رسم صورة متميزة لمنتجاته. إذا كنت تمتلك موهبة وخبرة مناسبة بمجال الكتابة، ولديك إلمام ولو بسيط بكتابة محتوى مهيئ لمحركات البحث، فأنت تستطيع الربح عبر الإنترنت بكل سهولة ويسر.

  1. إعداد الفيديوهات

يعد مجال صناعة الفيديوهات وإعداد المحتوى البصري من أكثر الأعمال المربحة عبر الإنترنت. فإذا كان لديك خبرة مناسبة ببرامج المونتاج، فكل ما عليك فعله هو زيارة منصات العمل عبر الإنترنت وستجد العديد من العروض المناسبة لك.

  1. بيع الصور

الصور الذي تملأ معرض هاتفك، ويمدحها أصدقائك باستمرار، يمكنها أن تدير عليك الكثير من الأموال عبر عرضها على منصات بيع الصور الإلكترونية. فكثير من المواقع الشهيرة والماركات العالمية، تقوم بشراء هذا النوع من الصور عبر عروض شراء تابعة لها على منصات بيع الصور الإلكترونية.

  1. التصميم

إذا كانت لديك مهارة في التعامل مع برامج التصميم المتخصصة، تستطيع عرض خدماتك الفنية على العملاء، والتواجد بين ساحة المصممين المستقلين بكل سهولة ويسر.

  1. البيع بالعمولة

وهو نوع من أنواع الربح التي يقوم المستقل فيها بعرض منتجات لبيعها ملكًا لأحد المواقع الأخرى. على أن ينال عمولة على كل منتج يتم شرائه من الأخير عبر منصته الإلكترونية.

  1. إنشاء متجر إلكتروني

إذا كنت تمتلك مشروعًا خاص ولديك خدمة أو منتج ترغب في بيعه على الإنترنت، فمن الأفضل لك أن تسرع بإنشاء متجر إلكتروني على الفور، فهو أفضل الطرق وأربحها للنجاح عبر الإنترنت.

  1. موقع Get Paid To

موقع Get Paid To هو أحد المواقع التي تقدم لمستخدميها أموال مقابل تقديم أحد الخدمات الإلكترونية المطلوبة التي تجمع ما بين الترفيه والربح.

  1. الترجمة

إذا كنت تمتلك أكثر من لغة ويفضل لو كانت غير الإنجليزية والعربية، فأنت لديك فرصة كبيرة للمنافسة في مجال الترجمة الدولية، فاللغة الإنجليزية أصبحت شائعة الاستخدام الآن، والسوق فائض عن الحاجة. فمن المستحب أن تمتلك لغة ثالثة غير هذين اللغتين وأن تعمل على استثمارها في مجال الترجمة الإلكترونية.

الخلاصة

يتيح لك الفضاء الإلكتروني العديد من الفرص الرائعة للربح عبر الإنترنت، كل ما عليك فعله هو استثمار هذه الفرصة والإسراع بالتسجيل في أحد مواقع العمل الحر الرائجة.

كل ما تبقي الآن لتعرفه قبل أن تقتحم عالم العمل عن بعد هو أن تمتلك وسيلة استلام وتحويل أموال آمنة، وعلى الرغم من توافر وسائل دفع مثل باي بال PayPal وبايونير Payoneer عالميًا، إلا أنه فعليًا لا يوجد وسيلة دفع عربية آمنة ومضمونة، أفضل من تطبيق سداد Sadad لحلول الدفع الإلكتروني ليقوم بهذه المهمة، فهو الأرخص عالميًا من حيث التكلفة، والأول في منطقة الشرق الأوسط الذي يقدم هذا النوع من الخدمات، والأسهل كذلك من حيث التعامل. كل ما عليك فعله لتنعم بمميزاته أن تقوم بتحميله من منصة البلاي ستور من هنا، أو منصة آب ستور من هنا.

×
Sadad QA
Get – on the Google Play
Get it
×
Sadad QA
Get – on the App Store
Get it