Top
تجنب هذه الأخطاء إذا ما رغبت في امتلاك متجر تجاري ناجح - سداد لحلول الدفع - sadad.qa

تجنب هذه الأخطاء إذا ما رغبت في امتلاك متجر تجاري ناجح

التجارة الإلكترونية مجال واعد؟ نعم ..ولكن ليس للجميع.

هذه قاعدة يجب أن تعرفها جيدًا قبل تأسيس متجرك الإلكتروني، فالمتجر لا ينحصر وجوده على منصة جذابة وبعض المنتجات المعروضة، ومجموعة من طرق الشراء الإلكترونية وحسب. بل المتجر يتعدى هذا الأمر بكثير. فهو بجانب ما سبق يشتمل على استراتيجيات تسويقية معدة بتركيز وأساليب دعائية تم صياغتها بطريقة معينة، وكذلك صورة ذهنية تم بنائها بدقة وتخطيط. فإذا لم تكن قد خططت لكل هذا من الآن، فيؤسفني أن أبلغك إنك لا تؤسس متجر إلكتروني، بل تؤسس خطة محكمة للفشل. لا أحد يرغب في حدوث ذلك بالطبع، لذلك ربما  يكون تواجدك هنا الآن في المكان الصحيح.

في هذا المقال سنأخذ بيديك لأول خطوات تأسيس متجر إلكتروني ناجح، لا بنصحك وإرشادك إلى الخطوات الصحيحة التي يجب أن تقوم بها، بل عن طريق تحذيرك من أكثر الأخطاء الشائعة حدوثًا في مجال التجارة الإلكترونية وحمايتك منها. فكل ما عليك فعله هو أن تركز جيدًا في الأسطر القادمة وتحترس من هذه الأخطاء.

أشهر الأخطاء التي يرتكبها التجار عند تأسيس المتجر الإلكتروني

 التجارة الإلكترونية مثلها مثل باقي الأنشطة الاقتصادية، لها قواعد ومبادئ يجب على المرء أن يدركها قبل اقتحامها. فإن لم تكن ملمًا بهذه القواعد فدعني أسلط الضوء على جزء منها على النحو التالي: 

·        اعرف حجم المتسوقين الإلكترونين في صناعتك (سوقك)

قبل أن تقوم بتأسيس متجر إلكتروني لعرض خدمة ما أو منتج ما، يجب عليك أولًا أن تدرس حجم جمهور هذا السوق على الإنترنت، وحجم معاملاتهم الشرائية فيه. فهناك بعض المنتجات أو الخدمات التي يفضل مستهلكيها شرائها بالطرق التقليدية عن استخدام الإنترنت. فجمهور العقارات مثلًا، يفضلون التعامل مع الشركات التي لها مقر رئيسي على أرض الواقع، عن تلك التي تعرض خدماتها عبر الإنترنت. فالخطوة الأولى قبل أن تطلق منصتك الإلكترونية، هو أن تعرف: هل السوق الإلكتروني يحتاج خدمتك فعلًا أم لا؟

·        ادرس المنافسين

لا تدخل مجال التجارة الإلكترونية إن لم تكن تعرف منافسيك جيدًا. فأنت بذلك تقامر بأموالك مع نسبة أكبر للخسارة عن الربح. فمعرفة منافسيك ودراسة أساليبهم التسويقية ومعرف أي الطرق التي تجذب الجماهير وتنجح في إقناعهم، يجب أن يكون في مقدمة أولوياتك.

مراقبة منافسيك لا تقتصر على المراقبة والتحليل فقط، بل يجب أيضًا أن تستغل هذه المعلومات وتسخرها لصالح تجارتك. فإذا كان منافسك يقدم لجمهور منتج عالي الجودة، فامنحه أنت منتجًا ممتازًا. إذا كان منافسك يعاني من نقطة ضعف ما، فاستغل هذه النقطة لصالحك وأظهر علاجها في منصتك. إذا كان منافسك يمنح جمهوره العديد من العروض المغرية، فقم بمنح الجمهور عروض أكثر إغراء وتوفيرًا. هذه العملية مهمة جدًا وخاصة في بداية مشروعك الإلكتروني، فهي لن تساعدك في إظهار منصتك بين المنافسين فحسب، بل أيضًا ستساهم في تعزيز صورتك الذهنية كونك منافس قوي لا يستهان به.

·        افهم أساسيات تهيئة المواقع لمحركات البحث

علم تهيئة المواقع لمحركات البحث أو ما يطلق عليه بالـ SEO اختصارًا لـ Search Engine Optimization، هو أحد فروع مجال التسويق الإلكتروني، وهو علم مختص بتهيئة المواقع الإلكترونية للظهور في محركات البحث المجانية، بدون أن يضطر صاحبها إلى الإنفاق الإعلاني على الإعلانات الممولة.

تتمثل أهمية الـ SEO في كونه يساعد متجرك الإلكتروني على الظهور في النتائج الأولى في محركات البحث، مما يساعد في جذب الزوار إلى منصتك الإلكترونية، وبالتالي زيادة الأرباح الناتجة عن معاملات الشراء. فمن الممكن أن يكون متجرك مميزًا جدًا ولكن لا أحد يعرفه. فهو مختبأ بين عدد كبير من نتائج البحث الأخرى الأكثر تقدمًا، لكن مع تحسين الـ SEO الخاص بموقعك، سيظهر في النتائج الأولى لمحركات البحث، وسيسهل على الجمهور معرفة ما يقدمه من خدمات.

·        اجعل موقعك سريع الاستجابة للتصفح من الأجهزة المختلفة

يزداد الآن عدد المتسوقين من الهواتف الذكية والتابلت، فالتجارة الإلكترونية عبر الهاتف المحمول في تزايد مستمر ومن المتوقع لها أن تستمر في هذا التقدم. فإذا كان موقعك الإلكتروني ممتاز للتصفح عبر الأجهزة المكتبية، وسيء جدًا بالنسبة للهواتف الذكية، فأنت بذلك توافق على خسارة شريحة كبيرة من المستهدفين بملء إراداتك. لذلك فمن المهم جدًا إذا ما رغبت أن تفوز بأكبر شريحة ممكن من جمهورك المستهدف، أن تعمل على تهيئة متجرك الإلكتروني للظهور على جميع الأجهزة بنفس الجودة والسرعة.

·        المحتوى أكثر أهمية من منتجك ذاته

المحتوى هو أهم جزء في منصتك الإلكترونية حتى قبل منتجك ذاته. فهو العصا السحرية الخاصة بك، التي يمكنها أن تجعل منصتك تظهر بصورة محترفة وجذابة للجمهور، والتي يمكنها أيضًا أن تسقطها أرضًا إلى الهاوية. فكلما اهتممت بصياغة محتوى تسويقي محترف لمنصتك، وراعيت فيه قواعد الـ SEO المناسبة، كلما فادك ذلك في جذب المزيد من الجمهور، وفي رسم صورة محترفة لك.

إذا وعيت المبادئ السابقة فأنت الآن مستعد لتعرف أشهر الأخطاء التي يرتكبها التجار المبتدئون في مجال التجارة الإلكترونية كما يلي:

·        منح الجمهور العديد من الخيارات المشتتة

منح الجمهور خيارات متنوعة هو سلاح ذو حدين، فعن طريقه يمكنك أن تمنح العملاء تجربة شرائية مميزة تتمتع بالمرونة الكافية، أو يمكنك كذلك أن تمنحهم مصدرًا جيدًا للتشتيت والحيرة. فكلما زادت الخيارات أمام المستهلك، كلما استصعب عليه اتخاذ قرار شرائي سريع، وبالتالي صعب إقناعه أكثر وأكثر. فمن المستحب هنا هو أن تمنحهم مجموعة من الخيارات لكن بشكل محدود. فإذا كنت تمتلك مئات المنتجات المتنوعة، قم بتقسيم هذه المنتجات إلى فئات، وفي كل فئة مجموعة من المنتجات المنتمية لها.

إذا كانت الفئة الواحدة تضم العديد من المنتجات، فقم بإضافة خيار الصفحات في القسم الواحد، بحيث يظهر أمام المستهلك عدد مناسب من المنتجات الذي يمكنه أن يرى غيرها عن طريق الضغط على خيار الصفحة التالية. بهذه الطريقة ستتمكن من إضافة أي عدد من المنتجات التي ترغب، مع الحفاظ على تركيز المستخدم وانتباه لرسالتك التسويقية.

·        منح الجمهور خيارات دفع محدودة

تخطأ الكثير من المنصات الإلكترونية المبتدئة في إضافة خيار دفع إلكتروني واحد أو اثنين على الأكثر. هذه الطريقة تعد من أسهل الأخطاء التي تجعلك تخسر جمهورك بسهولة. فطرق الدفع تختلف من عميل لآخر، كما تختلف وسيلة الدفع المتاحة من دولة لأخرى كذلك. فعند دراسة السوق التجاري الذي تستهدفه، يجب عليك بالتوازي أن تدرس طريقة الدفع المفضلة لعملاء هذا السوق، وتوفرها لهم في منصتك الإلكترونية.

ينبغي عليك أن تحرص على وجود بوابة دفع آمنة لمستخدميك توفر لهم العديد من الخيارات المختلفة. فمنصتك يجب أن تقدم للجمهور وسائل دفع تقليدية لمن يحب خيار الدفع عن الاستلام، ويجب أن تضم ايضًا خيارات دفع إلكترونية متنوعة تناسب اختلاف أذواق المستخدمين.

·        منح وعود لا يمكن الوفاء بها

كثيرًا ما يندفع التجار الإلكترونين في تقديم عروض تخفيضية مغرية لا يمكن الوفاء بها. فرغبتهم في جذب أكبر قدر من الجمهور في البداية، يجعلهم يعلنون عن العديد من العروض غير المدروسة والتي يمكن أن تتسبب في الكثير من الخسائر للعلامة التجارية. فالعروض المغرية مفيدة جدًا لزيادة المبيعات في حالة إذا ما تم دراستها جيدًا، وتم تقديمها بطريقة بارعة للجمهور، وإلا ستكون مجرد وعودًا كاذبة لا يمكن للمتجر أن يتكبد كلفتها الباهظة.

·        عدم تحقيق التوازن بين الصور والنصوص

يعمد بعض التجار إلى إغراق منصتهم الإلكترونية بعدد كبير من الصورة الجذابة، حتى يأخذ العميل نظرة شاملة عن المنتج المقدم. هذا الأمر رغم جودته إلا إنه بمثابة كارثة للموقع الإلكتروني. فالعميل يحب رؤية الصورة الخاصة بالمنتج نعم، لكنه يحب أن يعرف الخصائص التفصيلية له كذلك. فمن غير المفيد له على الإطلاق أن يرى مجموعة من الصور المبهرة التي لا تجيبه عن أي أسئلة تراوده. ناهيك أيضًا أن وجود هذا العدد من الصور قد يتسبب في بطء تحميل الصفحة، مما سيساعد أكثر على هروب العميل من منصتك. لذلك فالنصيحة الأهم هنا، هو أن تمنح جمهورك صورة عالية الجودة والاحترافية لمنتجاتك، بشكل متوازن مع النصوص والمعلومات التفصيلية حوله.

·        إهمال تخصيص منطقة لعرض تقييمات الجمهور

تعد التقييمات المنشورة على المواقع الإلكترونية عامل مؤثر جدًا في القرار الشرائي الخاص بالعملاء. فكلما شاهد الجمهور تقييمات إيجابية خاصة بمنتجاتك كلما ساعده هذا على إجراء المعاملة الشرائية بسرعة وبكل ثقة. فمنحك حرية التقييم للعملاء، يعكس رسالة مدلولها إنك تقدم خدمة جيدة ولا تخشى الانتقاد. أما إذا خشيت إضافة هذه الخاصية، فمن الطبيعي أن يزرع هذا الشك في قلب العميل ويجعله يتردد في الشراء منك.

الخلاصة

بناء متجر إلكتروني ناجح هو أمر شاق وصعب، ولكن بالتركيز على مجموعة من التفاصيل الصغيرة يمكنك تأسيسه كأفضل ما يكون، وبدء التربح منه كذلك. فإذا قمت بتتبع الإرشادات السابقة، وقمت بثقيف نفسك بمزيد من المعلومات من المصادر التعليمية المفيدة، ستكون بذلك قد تخطيت نصف الطريق. أما باقي الطريق فلن يكلل بالنجاح إلا إذا اخترت شريك آمن ومساعد متمكن ليخطوه معك. في هذه الجزئية لا أرى لك أفضل من تطبيق سداد الإلكتروني لحلول الدفع. فعن طريقه يمكنك أن تمتلك وسيلة دفع آمنة ومجانية لمعاملاتك التجارية، وعن طريق بوابته الخاصة للمواقع ستمنح عملائك وسيلة دفع سريعة وآمنة ورخيصة الثمن كذلك.

فلا تتردد في تخطى النصف الآخر نحو امتلاك متجر إلكتروني ناجح، وقم بتحميل تطبيق سداد الآن عبر منصة بلاي ستور من هنا، أو من هنا لمنصة الآب ستور. يمكنك أيضًا أن تتمتع بإضافة سداد الإلكترونية للمواقع عبر تحميلها من الموقع الرسمي.

×
Sadad QA
Get – on the Google Play
Get it
×
Sadad QA
Get – on the App Store
Get it