Top
كيف تدعم حكومة قطر رواد الأعمال لبدء مشارعيهم الإلكترونية؟ - سداد لحلول الدفع في قطر - sadad.qa

كيف تدعم حكومة قطر رواد الأعمال لبدء مشارعيهم الإلكترونية؟

يعد سوق التجارة الإلكترونية القطرية من أكثر الأسواق الواعدة في المنطقة العربية ونطاق الشرق الأوسط، فمن المتوقع أن تصل قيمته إلى 3,2 مليار دولار بحلول عام 2020م، بمعدل زيادة سيصل إلى ثلاثة أضعاف. هذه الزيادة المستمرة في النمو لم تأتى من فراغ، لكن ورائها مساعي حثيثة من الحكومة القطرية لدعم كل من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

هذه الزيادة المستمرة في النمو لم تأتى من فراغ، لكن ورائها مساعي حثيثة من الحكومة القطرية لدعم كل من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

في هذا المقال سنتطرق إلى الأساليب الناجحة التي لجأت فيها دولة قطر إلى تدعيم التجارة الإلكترونية، وكيف أثر ذلك على النمو الاقتصادي ودعم رواد الأعمال.

كيف تدعم حكومة قطر رواد الأعمال لبدء مشارعيهم الإلكترونية؟ - سداد لحلول الدفع في قطر - sadad.qa

التجارة الإلكترونية في دولة قطر

تعد التجارة الإلكترونية أحد دعائم تحقيق رؤية قطر لعام 2030م، فالدولة قد وضعت لنفسها خطة زمنية محددة يجب عليها فيها أن تحقق بعض الأهداف. يقع من ضمن تلك الأهداف تطوير الأدوات والأساليب التي يتعامل بها المواطنين في حياتهم لقضاء مصالحهم اليومية، وربطهم بالمستقبل بطرق أكثر فاعلية ومرونة.

هذا الشق من الرؤية استطاعت دولة قطر أن تحقق فيه شوطًا كبيرًا عن طريق الاهتمام بمجال التجارة الإلكترونية. فالدولة هنا لا تقوم بتقديم تسهيلات للتجار فحسب، بل تقوم بتقديم العديد من المشاريع التنموية والريادية التي ساعدت على تحقيق هذا الهدف كالآتي:

1.      برنامج التجارة الإلكترونية القطرية

 قامت دولة قطر بإنشاء برنامج خاص بالاهتمام بمجال التجارة الإلكترونية في البلاد. هذا البرنامج تقوم فكرته على توفير بيئة مواتية لكل من المستخدمين والتجار لإجراء معاملاتهم الإلكترونية بكل سهولة ويسر. في سبيل تحقيق هذا الهدف، قامت حكومة قطر بتصميم منصة إلكترونية تسمى بوابة التجارة الإلكترونية القطرية وفيها يتم تقديم الآتي:

  • المعلومات التي يحتاجها المتسوقون لإجراء المعاملات الإلكترونية
  • المعلومات التي يحتاجها رائد الأعمال لإنشاء متجر إلكتروني
  • أساليب الأمان والحماية التي يجب أن يراعيها التاجر والعميل
  • دليل شامل للمعلومات التي يجب أن تتوافر في أي مشروع تجاري إلكتروني
  • قسم خاص لدعم المستهلكين
  • قسم خاص لدعم رجال الأعمال
  • آخر تطورات السوق التجاري الإلكتروني في قطر

2.      خريطة الطريق الوطنية للتجارة الإلكترونية

قامت وزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية في رسم خريطة طريق هي الأولى من نوعها في دولة قطر. هذه الخريطة تقوم برسم المشهد الحالي للتجارة الإلكترونية في البلاد، مع وضع التحديات التي تحاول الحكومة التغلب عليها، والأهداف التي تسعي لتحقيقها.

خريطة الطريق الوطنية توفر تفاصيل دقيقة لكل تاجر إلكتروني عما ينتظره من هذا المجال، وتنير له الواجهة لكي يستطيع المضي قدمًا بسهولة بدون أي عراقيل.

تم تصميم هذه الخريطة من قبل وزراتي (المواصلات والاتصالات) و(الاقتصاد والتجارة) بالتعاون مع مجموعة من رجال الأعمال المحليين والإقليميين والدوليين، بهدف خلق رؤية موسعة وشاملة حول مرحلة إنشاء المشروع من بدايته، وصولًا إلى تصنيع المنتج ونشره على المنصات الإلكترونية وشرائه من العميل، حتى عملية توصيله وتسليمه كذلك.

تستند خريطة الطريق الوطنية على أربع دعائم أساسية هم:

  • الحوكمة
  • التنظيم
  • التكنولوجيا
  • الدفع الإلكتروني والتوصيل

في سبيل الحفاظ على الأربع دعائم السابقة تعمل الحكومة القطرية على توفير جميع التسهيلات لشركات الدفع الإلكتروني، كما تعمل على زيادة عدد المستهلكين.

يمكنك الاطلاع على خريطة الطريق بشكل تفصيلي عبر زيارة بوابة التجارة الإلكترونية من هنا.

3.      قانون المعاملات والتجارة الإلكترونية

قامت دولة قطر كذلك بإصدار قانون المعاملات والتجارة الإلكترونية لتنظيم المعاملات بين أطراف الصفقات المالية، وحماية حقوق الطرفين، حيث يحتوي القانون على:

  • أحكام خاصة بتنظيم التجارة الإلكترونية
  • أحكام خاصة بحقوق المستهلكين
  • أحكام تنظيمية خاصة بنوع المنتجات المسموح بتداولها
  • أحكام تنظيمية بطريقة التواصل الإلكتروني
  • أحكام تنظيمية لطرق الاستلام والدفع
  • أحكام خاصة بسرية البيانات الخاصة بالعملاء
  • أحكام منظمة لطرق فض المنازعات
  • إيضاح ضوابط المعاملات الإلكترونية وعواقب الإجراءات غير المشروعة
  • وضع بروتوكولات تنظيمية لطرق الدفع الإلكتروني
  • وضع بروتوكولات لإنشاء الوثائق الإلكترونية
  • وضع بروتوكولات لنظام التوقيع الإلكتروني وضوابط استخدامه

تم إصدار قانون المعاملات والتجارة الإلكترونية في أغسطس عام 2010م، وقد تم تطويره أكثر من مرة كي يتلاءم مع التغير المستمر في سوق التجارة. يأتي هذا القانون مشابهًا للمواثيق العالمية الموضوعة للتجارة الإلكترونية والمنظمة لها.

يمكنك الاطلاع على القانون بشكل تفصيلي بزيارة الموقع الإلكتروني للوزارة من هنا.

4.      منح تراخيص مزاولة العمل من المنزل

قدمت حكومة قطر فرصة كبيرة لرواد الأعمال وأصحاب المشاريع المتوسطة والصغيرة، عندما قدمت لهم خدمة الحصول على تراخيص مزاولة الأعمال التجارية من المنزل. هذه الرخصة ساعدت الكثير من الأشخاص في إطلاق مشاريعهم الإلكترونية من المنزل، بجانب الحصول على مميزات ودعم الحكومة القطرية.

حكومة قطر لم تكتف بمنح رواد الأعمال رخصة مزاولة الأعمال التجارية من المنزل فقط، بل قامت أيضًا بتخصيص معرض كبير يتم إقامته سنويًا، يقوم فيه رواد الأعمال بالتحدث عن مشارعيهم الخاصة، ويحظون بفرصة لترويج لتجارتهم أمام حشد كبير من المستهلكين، بالإضافة إلى القدرة على جذب الرعاة بسبب كثرة رجال الأعمال المدعوين.

تمنح تراخيص مزاولة العمل من المنزل لأعمال:

  • التصوير 
  • الخياطة والتطريز
  • الخدمات الإلكترونية بمختلف مشتقاتها ماعدا التصاميم الهندسة كونها تدخل في نطاق اختصاص المكتب الهندسي
  • الأعمال الخدمية كأعمال تغليف الكتب والنسخ والطبخ
  • إعداد الوجبات والأطعمة المختلفة
  • تنسيق الزهور
  • تغليف الهدايا
  • تصميم البطاقات
  • الأعمال اليدوية في تصميم التحف والمقتنيات

كل هذه الأعمال يمكنك بسهولة إنشاء موقع إلكتروني لها وتقديمها لجمهور بسعر مناسب مع دعم الحكومة القطرية لك، كل ما عليك فعله لتحظى بهذه الفرصة أن تتوافر فيك الشروط الآتية:

  • ألا يقل عمرك عن 18 عام
  • أن تكون من المقيمين في المنزل المراد تأسيس العمل المنزلي منه
  • ألا يتعارض النشاط المراد تأسيسه مع طبيعة الحياة السكنية المحيطة بك
  • أن تمتلك كافة الموافقات اللازمة لمزاولة النشاط من الجهات المختصة
  • ·         أن تقوم بإرفاق شهادة إتمام البناء مع المستندات، وأن تضيف عليها شهادة الدفاع المدني إذا كان النشاط المزاول هو الطبخ

الخلاصة

 كل ما سبق كان جزءًاصغيرًا من جهود دولة قطر في دعم التجارة الإلكترونية ونشرها، لا فقط على محيطها المحلي، ولكن أيضًا في نطاق الوطن العربي بأكمله. فهي بجانب دعمها للمواطنين القطريين بكل الأساليب الممكنة لتثقيفهم بمجال التجارة الإلكترونية، تتيح هذه المعلومات للأشقاء العرب للاستفادة منها أيضًا بكل سهولة ويسر. كل ما عليك فعله للاستفادة أنت أيضًا –سواء كنت مستهلك أو رجل أعمال– أن تقوم بزيارة بوابة التجارة الإلكترونية القطرية من هنا، وأكتشف بنفسك ما ينقصك لتبدأ.

وبالطبع إتمام أي مشروع تجاري يتطلب بوابة دفع مرنة، تساعد على إنجاز مهامك المالية بسلاسة ومرونة. تطبيق سداد الإلكتروني لخدمات الدفع يحمل لك الكثير من المفاجآت. لا تتردد في البدء بتجربته الآن.

قم بتحميل التطبيق الآن

×
Sadad QA
Get – on the Google Play
Get it
×
Sadad QA
Get – on the App Store
Get it